منظومة رائعة في ردِّ الاستغاثة بغير الله بعنوان: مولانا

  • أ.د. عاصم القريوتي
  • 1780
نشر عبر الشبكات الإجتماعية

منظومة رائعة في ردِّ الاستغاثة بغير الله

بعنوان:  مولانا

لفضيلة الشيخ خليل سليمان حفظه الله

أَريحي الهوى يا أمَّ شَمْعٍ ومِشْعَل ****

على كلِّ قبرٍ دارسٍ أو مُجَلَّلِ…

فلستُ بِراجٍ قبرَ مَنْ كنتُ زائراً ****

أقبرَ وَلِيٍّ كان أم قبرَ مُرْسَلِ ….

فَمَنْ يَرْجُ أو يَنْزِلْ بِمَيْتٍ فإنَّما ****

 رَجائي بِحَيٍّ لا يموتُ ومَنْزِلي ….

فيا راجياً غَوْثَ الرِّفاعيِّ دَهْرَهُ ****

 متى جاءَ غَوْثٌ مِنْ تُرابٍ وجَنْدَلِ…..

فلو كان غَيَّاثاً لما احتاجَ حُفْرَةً ****

تَقيهِ وُحوشاً إنْ تَنَلْ منهُ تَأكُلِ……

ِفَدَعْ مَيِّتاً يحتاجُ لِلقبرِ واستغِثْ ****

بِحَيٍّ كريمٍ مُنْعِمٍ مُتَِّفَضِّلِ…

ويا أيُّها الرّاجي حُسَيْناً لِكَرْبةٍ ****

 أ ترجو لِكَرْبٍ مَنْ أُصيبَ بِكَرْبَلِ …..

فَلَوْلا حُسَينٌ كان يَمْلِكُ نَجْدَةً ****

 لَأنْجَدَ نَفْساً منهُ في ضَنْكِ مَنْزِلِ….ِ

فَدَعْ كَرْبَلِيّاً واستَغِثْ بِمُهَيْمِنٍ ****

بِهِ الكَرْبُ يُمْحى والبَلِيّاتُ تَنْجَلي……

ويا أيُّها الرّاجي عَلِيّاً لِقُوَّةٍ ****

أتَرجو القُوى مِمَّنْ تَقَوّى بِجَحْفَلِ…..

فلو كان يَسْتَغْني عنِ الجُنْدِ ساعةً ****

 لما ظَلَّ يشكو منهمُ كلَّ تِنْبَلِ……

فما لِعَلِيٍّ لَمْ يَلِ البَأْسَ وَحْدَهُ ****

وما لِعَلِيٍّ وَحْدَهُ الحربَ لَمْ يَلِ……

وما لِعَلِيٍّ لَمْ يَقِ القتلَ نفسَهُ ****

 بِعاقِبةٍ جارَتْ عليهِ بِمَقْتَلِ……..

فَخَلِّ ضعيفاً دونَ حولٍ وقُوَّةٍ ****

 وبِاسْمِ القَوِيِّ الحقِّ سَبِّحْ وحَوْقلِ…..

ِويا راجياً عيسى لِرِزْقٍ ومَأْكَلٍ ****

 متى كان عيسى فَيْضَ رِزْقٍ ومَأْكَل…..ِ

فها هُوَ عيسى يسألُ اللهَ ربَّهُ ****

كما جاءَ في إنجيلِ عيسى المُنَزَّلِ……

ِهُوَ القائلُ ارزقنا كَفافاً إلهَنا ****

لَكَ عن رزّاق عيسى بِمَغْفَل….

ِفَدَعْ سُؤْلَ عَبْدٍ ليس يَمْلِكُ رِزْقَهُ ****

 وَأَمِّلْ بِرَبٍّ فوقَ سُؤْلِ المُؤَمِّل……ِ

وَيا مَنْ يُرَجّي المصطفى لِبَلائِهِ ****

 لقد سِرْتَ ضِدَّ المصطفى فَتَمَهَّلِ…….

فَما المصطفى كَرْبَ العبادِ بِكاشفٍ ****

 ولا المُصطفى حالَ الورى بِمُحَوِّلِ…….

فَلَوْ كانَ منهُ الأمرُ كانَ شَفى ابنَهُ ****

وألقى الهدى في قلبِ عَمٍّ مُضَلَّلِ …..

ِفلا تَدْعُوَنَّ المصطفى وَادْعُ قادراً *****

 بِكافٍ ونونٍ مِنْهُ هَمُّكَ يَنْجَلي……

هُوَ اللهُ رَبُّ الكونِ والكونُ عَبْدُهُ ****

فلا تَسْألَنَّ العبدَ واللهَ فَاسْألِ…..

ِهُوَ اللهُ مولانا لهُ المُلكُ وَحْدَهُ *****

 وليسَ لِغَيْرِ اللهِ حَبَّةُ خَرْدَلِ*****

إغلاق

تواصل معنا

إغلاق