مرضان عظيمان إن لم يتداركهما العبد تراميا به إلى التلف

  • أ.د. عاصم القريوتي
  • 1549
نشر عبر الشبكات الإجتماعية

قال ابن القيم رحمه الله :
إن القلب يعرض له مرضان عظيمان إن لم يتداركهما العبد تراميا به إلى التلف ولا بد وهما:
الرياء والكبر.
فدواء الرياء: ب إياك نعبد.
ودواء الكبر: ب إياك نستعين.
وكثيرا ما كنت أسمع شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول:
إياك نعبد: تدفع الرياء.
وإياك نستعين: تدفع الكبرياء.
فإذا عوفى من مرض الرياء ب إياك نعبد.
ومن مرض الكبرياء والعجب ب إياك نستعين.
ومن مرض الضلال والجهل ب اهدنا الصراط المستقيم.
عوفي من أمراضه وأسقامه، ورفل في أثواب العافية، وتمت عليه النعمة،وكان من المنعم عليهم غير المغضوب عليهم، وهم: أهل فساد القصد الذين عرفوا الحق وعدلوا عنه، والضالين: وهم أهل فساد العلم الذين جهلوا الحق ولم يعرفوه.
مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين (1 / 54)

أعلى النموذج

 

إغلاق

تواصل معنا

إغلاق