عشر ذي الحجة والعشر الأواخر من رمضان.. أيهما أفضل؟

  • أ.د. عاصم القريوتي
  • 1146
نشر عبر الشبكات الإجتماعية

سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: عن عشر ذي الحجة والعشر الأواخر من رمضان أيهما أفضل؟

فأجاب: أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام العشر من رمضان والليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة. الفتاوى (25/287)

وقال ابن القيم : وإذا تأمل الفاضل اللبيب هذا الجواب وجده شافيا كافيا, فإنه ليس من أيام العمل فيها أحب إلى الله من أيام عشر ذي الحجة ، وفيها يوم عرفة ، ويوم النحر ويوم التروية, وأما ليالي عشر رمضان فهي ليالي الإحياء التي كان رسول الله يحييها كلها ، وفيها ليلة خير من ألف شهر, فمن أجاب بغير هذا التفصيل لم يمكنه أن يدلي بحجة صحيحة.

وقال الحافظ ابن حجر في الفتح (2/460): والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه, وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج ولا يتأتى ذلك في غيره .

إغلاق

تواصل معنا

إغلاق