حذار من بتر النصوص وترويجها يا أمة الإسلام.

  • أ.د. عاصم القريوتي
  • 1308
نشر عبر الشبكات الإجتماعية

الغلو أكبر داء في الأمة بعد الشرك بالله بل هو سببه.
ومن أشنع الغلو والباطل بتر النصوص والصوتيات والفديوهات بوجه يقلب المعاني والحقائق.

ألا فليتق الله من يفعل ذلك فهذا من أعظم الفساد والإفساد بين المسلمين وأشد من النميمة ولا يدخل الجنة نمام كما في الحديث.
وليتق الله كل مسلم بترويج مقطع مبتور مما يزيد في الحقد والخلاف والضغينة والشر بين العباد ولا سيما أهل العلم وطلبته وولاة أمور المسلمين.
ولقد وقفت على نماذج متعددة في اليوتيوب والله إن ما يبنى عليها لو صحت سفك دماء وهي مبتورة بما يخل بالمعنى.
فهل يجوز هؤلاء الكذب والعياذ بالله لمصلحة ما.
فحسبنا الله ونعم الوكيل.

إغلاق

تواصل معنا

إغلاق