العناية بضبط قوانين العلاج لأمراض القلوب أولى من علاج الأبدان

  • أ.د. عاصم القريوتي
  • 1276
نشر عبر الشبكات الإجتماعية

العناية بضبط قوانين العلاج لأمراض القلوب أولى من علاج الأبدان
(مهما اشتدت عناية الأطباء بضبط قوانين العلاج للأبدان وليس في مرضها إلا فوت الحياة الفانية فالعناية بضبط قوانين العلاج لأمراض القلوب وفي مرضها فوت حياة باقية أولى وهذا النوع من الطب واجب تعلمه على كل ذي لب إذ لا يخلو قلب من القلوب عن أسقام لو أهملت تراكمت وترادفت العلل وتظاهرت فيحتاج العبد إلى تأنق في معرفة علمها وأسبابها ثم إلى تشمير في علاجها وإصلاحها فمعالجتها هو المراد بقوله تعالى { قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا } [الشمس: 9]وإهمالها هو المراد بقوله: { وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا } [الشمس: 10].
إحياء علوم الدين (3/ 49)

إغلاق

تواصل معنا

إغلاق