إنما المؤمنون إخوة

  • أ.د. عاصم القريوتي
  • 1012
نشر عبر الشبكات الإجتماعية

قال الله تعالى: “إنما المؤمنون إخوة”
وإن الأخوة الإسلامية لا تفصلها حدود جغرافية جاء بها الأعداء ولا ألوان ولغات متعددة من عظيم خلق الله وآياته
و الإسلام هو الذي جمع وآخى بيننا فالحمد لله على الإسلام.
والولاء والبراء على الجنسية والقبلية والقومية والعرقية ونعرات شمالي وجنوب وشرقي وغربي و110 و220 واللمز بها جاهلية منتنة ومرفوضة شرعا قولا واحدا.
وإن أنجح سلاح يغرسه ويمده الأعداء هو التفريق بين الأمة الإسلامية الواحدة بالنعرات الجاهلية.

إغلاق

تواصل معنا

إغلاق